منتديات العرب عرب
أهلا بكم في منتديات العراق عرب , نرحب بأعضائنا الأحبة و كذلك الزوار الكرام اللذين نرجوا منهم التسجيل لدينا

منتديات العرب عرب

عام لكل العلوم والمعرفة المتعلقة بالمجتمع
 
الرئيسيةالرئيسية    س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 نبذه عن "الــــــفرزدق وجريــر" وبعض القصص والقصائد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زكي
مشرف منتدى الفن
مشرف منتدى الفن
avatar

علم الدولة :
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 06/07/2010
عدد المساهمات : 4316
نقاط : 6916
الموقع : العراق
العمل/الترفيه : اشكو الى عينيك
الجنسية : عراقية
المزاج : احبك حبا لو تحبينني مثله=اصابك من وجدك علي جنون
اعلام خاصة :
الاوسمة :


مُساهمةموضوع: نبذه عن "الــــــفرزدق وجريــر" وبعض القصص والقصائد   الجمعة 19 نوفمبر 2010, 11:06 am

دائما ما نسمع بمقتطفات من قصص حياة جرير والفرزدق..وكثيرا ما نتعجب لطريقة تطاول أحدهما على الآخر باسلوب ساخر جميل..

أتناول في هذه الصفحة نبذه عن حياتهما..ومختارات من قصائدهما..أتمنى أن تنال إعجابكم..


نبدأ أولا بالشاعر العظيم

الفرزدق


حياته:

هو همام بن غالب، كنيته أبو فراس ولقبه الفرزدق، ولقب به، لغلظة في وجهه.ولد الشاعر الفرزدق في بيت يكتنفه الشرف والسيادة من كل جانب، فأبوه غالبأحد أجواد العرب.. ولد بالبصرة، ونشا في باديتها.. كان الفرزدق متقلبا فيمزاجه وعلاقاته الاجتماعية، فقد يمدح الرجل اليوم ليهجوه في يوم آخر.

قيل إنه نظم الشعر صغيرًا.. دارت بين الفرزدق وجرير الشاعر الأموي أيضًا،حرب هجائية دامت نحو خمسين سنة، وكان لتلك الحرب الشعرية صدى واسع فيالبلاد، وضج بها"المربد" سوق البصرة، وانقسم الناس قسمين، كل قسم يؤيد هذاالشاعر أو ذاك.

توفي الفرزدق بالبصرة سنة 114ه وقد شارف على التسعين.

كان التكسب مرماه في أكثر الأحوال، فمدح ورثى وهجا، فها نحن نتوقف قليلا عند مديحه.


شعره في المديح

مدح الفرزدق خلفاء بني أمية على أنهم أولى الناس بتراث الخلافة، وأحقالناس بالملك، وهم كالقمر يهتدي به، وسيوفهم هي سيوف الله التي يضرب بهاالأعداء، وإذا النصر حليفهم، لأن الله معهم، وإذا الهدى مشرق من وجوههم،منهم الهادون والمهديون.. وتذكر الكتب والمراجع، أن الخليفة "هشام بن عبدالملك" حج على عهد أبيه وطاف بالبيت، وحاول أن يصل إلى الحجر الأسود فلميستطع لشدة الزحام، فنصب له كرسي وجلس عليه ينظر إلى الناس، وحوله جماعةمن أهل الشام. وفيما هو كذلك أقبل"زين العابدين" فطاف بالبيت، ولما انتهىإلى الحجر انشقت له الصفوف ومكنته من استلامه، فقال رجل من الشام لهشام:

من هذا الذي هابه الناس هذه الهيبة؟

فقال هشام"

لا أعرفه، وخاف أن يذكر اسمه فيرغبهم فيه.

وكان الفرزدق حاضرًا فقال: أنا أعرفه.

فقال الشامي: ومن هو يا أبا فراس؟، فقال قصيدته الشهيرة في مدح زين العابدين، فغضب هشام وحبسه، فهجاه الفرزدق.

أنشد الشاعر الفرزدق قصيدة يمدح فيها"زين العابدين":


هذا الذي تعرف البطحاء وطأته **** والبيت يعرفه والحل والحرم

هذا ابن خير عباد الله كلهم **** هذا التقي النقي الطاهر العلم

هذا ابن فاطمة إن كنت جاهله **** بجده أنبياء الله قد ختموا

ما قال لا قط إلا في تشهده **** لولا التشهد كانت لاءه نعم

إذا رأته قريش قال قائلها **** إلى مكارم هذا ينتهي الكرم


فخر الفرزدق


الشاعر يمزج بين الفخر والهجاء، فالهجاء عنده موضوع في جو فسيح من الفخروالتبجح... أما موضوع فخره فهو في قومه ونفسه، وفخره بقومه اشد منه بنفسه،إنه أعز الناس بيتًا وأرفعهم شرفًا وأوسعهم خيرًا وكرمًا، وهم ذوو العقولالتي توازي الجبال، والثبات الذي لا يزعزع..

ولقد برع الفرزدق براعة فائقة في الفخر، ذلك لأن شرف آبائه وأجداده قد مهدله سبيل القول بالفخر، وتطاول على جرير وتحداه أن يأتيه بمثل آبائه وقومه:


أولئك آبائي فجئني بمثلهم **** إذا جمعتنا ياجرير المجامع

فيا عجبًا حتى كليب تسبني**** كأن أباها نهشل أو مجاشع


كانت غاية الفرزدق في هجره الاستعلاء على جرير، فكان فخره في الغالب ممتزجًا بهجاء جرير ورهطه..

وفي فخره بقومه يصفهم بالمكارم التي كان العرب يفاخرون بها، ككثرة العددوحماية الجار والبأس في القتال، وشرف المنزلة، وقري الضيف، ونباهة الذكر،ورجاحة العقل. ثم يعدد آباءه ويذكر مآثر كل منهم.. حتى أن الفرزدق يستغلبعض الحوادث التي هجاه بها خصمه جرير، فيجيد الاعتذار لها ويحولها علىفخر، فهو حين عجز عن قتل الأسير الرومي الذي دفع إليه قال:


ولا نقتل الأسرى ولكن نفكهم **** إذا أثقل الأعناق حمل المغارم


وهذه أبيات يفخر الفرزدق فيها بنفسه وبقومه، فيقول:

إن الذي سمك السماء بنى لنا **** بيتًا دعائمه أعز وأطول

أحلامنا تزن الجبال رزانة **** وتخالنا جنًا إذا ما نجهل

وهب القصائد لي النوابغ إذ مضوا**** وأبو يزيد، وذو القروح، وجرول


فالفرزدق يقول:

إن الله أعطى قومه عزًا وشرفًا، أكثر من جرير وقومه.. فعقولنا تساويبوزنها وتفكيرها وزن الجبال، كما أنها توازنها ثباتًا ورسوخًا، على أننافي الحروب والدفاع عن كياننا نصبح محاربين أشداء قساة فيما إذا ما حملناأحد على الغضب.


فكرة عن النقائض الشعرية


ذكرنا أن المعركة الشعرية نشبت بين الفرزدق وجرير ودامت أكثر من خمسينعامًا، فالنقائض قصائد امتزج فيها الهجاء والفخر، وكثرت فيها الإشارة إلىماضي القبائل في الجاهلية وحاضرها في عهد بني أمية، يقول الشاعر قصيدته،فيرد عليه خصمه بقصيدة من وزنها وقافيتها ويتعقب أفكاره ومعانيه، فيردهاعليه..

على أن فن النقائض نشأ أول ما نشأ في العصر الجاهلي وامتد حتى ازدهر فيالعصر الأموي الذي استيقظت فيه العصبية بعد أن أضعفها الإسلام، وانضمت إلىالعوامل القبلية عوامل أخرى سياسية واجتماعية واقتصادية وشخصية.. فكانتنقائض هذا العصر تختلف عن نقائض العصر الجاهلي بطولها وإفحاشها واتساعالخيال فيها..

هذا ومن المعروف أن النقائض تقوم على الهجاء، وفن الهجاء بدوره قائم علىأمور ثلاثة: الأول أن يذكر الشاعر معايب خصمه ومثالب قبيلته بنفسهوبقبيلته.. والثاني تناول الأغراض وقذف المحصنات والشتائم.. والثالث تصويرالخصم بصورة ساخرة تحمل القارىء أو السامع على الضحك..


الفرزدق شاعر الوصف

كان الفرزدق واسع الخيال، دقيق الملاحظة، جيد القصص، مما ساعده على أنيكون من ابرع الوصافين في العهد الأموي، أما موصوفاته فكثيرة، منها ما هومنتزع من البادية كالذئب، ومنها ما هو من حياة الحضر كالسفينة والجيش..ويصطبغ وصف الفرزدق أحيانًا بصبغة القصص الذي يحسن الشاعر سرده، كما يمتازبالتقرب من الحيوان المفترس والعطف عليه، ففي وصفه للذئب يظهر استعدادًالأن يلبس ذلك الوحش من ثيابه وأن يقاسمه زاده.


فلما دنا قلت ادن دونك إنني **** وإياك في زادي لمشتر كان

فبت أسوي الزاد بيني وبينه **** على ضوء نار مرة ودخان


فهذان البيتان من قصيدة يصف فيها ذئبًا أتاه ليلا وهو يشتوي شاة، فدعاه أنيشاركه الطعام المشوي اللذيذ، فهو وحيد وقد عانى من عقوق الأصدقاء وبعدالأحباب، فكأن الشاعر استأنس بمجيء الضيف الذئب، او أرجح أن الفرزدق قدتخيل هذا الضيف. وهو في قلب الصحراء يشعل ناره للطعام ففضل في قصيدته هذهالقصصية أن يكون ضيفه حيوانًا، عسى أن يكون وفيًا أنيسًا مخلصًا أكثر منالإنسان الغادر.. فوصف الشاعر يتناول المحسوسات أكثر من المعنويات، كمايمتاز بالدقة وحسن التصوير، فضلا عن طابع شخصي مبتكر أو جده من خلالقصصه.</span>



الهجاء في شعر الفرزدق


]إن ميزة الهجاء عند الفرزدق هي الفخر أولا، فالشاعر في الهجاء يعتمد علىالفخر والاستناد عليه، فبالهجاء ينقض الشاعر على خصمه فيوسعه شتمًا وذلافيصوره حقيرًا، كما يصور قومه وأهله بأنهم يتصفون بأرذل الصفات وأقبحالطباع، فهم مثلا ضعفاء متخاذلون، بخلاء لا أصل لهم ولا فرع..

وبالمقابل فالشاعر هذا يفخر بقومه وبنفسه، كما رأينا في هجاء جرير، والذي هو فخر للفرزدق بآن واحد.

وقال الفرزدق في الضيافة:


ومستنبح والليل بيني وبينه **** يراعي بعينيه النجوم التواليا

سرى إذ تفشى الليل تحمل صوته**** إلي الصبا قد ظل بالأمس طاويا

حلفت لهم إن لم تجبه كلابنا **** لأستوقدن نارًا تجيب المناديا


وقال يهجو" إبليس" وقد تاب في أواخر حياته:


أطعتك يا إبليس سبعين حجة **** فلما انتهى شيي وتم تمامي

فررت إلى ربي وأيقنت أنني **** ملاق لأيام المنون حمامي


لاشك في أننا نلمس من هذه الأبيات للفرزدق، توبته عن ماضيه البعيد وعنمساوئه وطيشه، فهنا هو قد بلغ السبعين من عمره، حيث النهاية في الدنياأصبحت قريبة، ولا بد من لقاء الموت الذي هو غاية كل إنسان... فهذه الأبياتتدلنا على أن الشاعر قد صقلته الأيام وهذبته الحياة، فبدا شعره صادقًا عننفسه الزاهدة، وتقواه العميقة..

وهكذا رأينا الفرزدق في شعره يلتزم بالديباجة المعروفة لديه، فشعره الغزليأحيانا يخلو من هذه الديباجة، فيتجاوز قوانين النحو والبيان في كثير منالأحيان...

ولكن شعر الفرزدق فضلا عن قيمته الأدبية، ذو قيمة تاريخية كبرى، لأنهيطلعنا على نواح كثيرة من حياته وحياة خصومه، وعلى أخبار العرب وأيامهموعاداتهم، وأوضاع الدولة الأموية وتصرف عمالها وولاتها، وعلى الفتوحاتوالجيوش وغيرها.
</span>


من مجالس الشاعر

أخبر أبو عبيدة قال:

قدم الفرزدق المدينة في إمارة"أبان بن عثمان" قال: فإني والفرزدق وكثيرعزة لجلوس في المسجد نتناشد الأشعار، إذ طلع علينا غلام، فقصد نحونا فلميسلم وقال: أيكم الفرزدق؟ فقلت مخافة أن يكون من قريش: أهكذا تقول لسيدالعرب وشاعرها؟ فقال: لو كان كذلك لم أقل هذا له. فقال له: من أنت؟ قال:رجل من الأنصار ثم من بني النجار، ثم أنا ابن أبي بكر بن حزم، بلغني أنكنزعم أنك أشعر العرب، وقد قال شاعرنا" حسان بن ثابت" شعرًا فأردت أن أعرضهعليك، وأؤجلك سنة، فإن قلت مثله فأنت أشعر العرب كما قيل، وإلا فأنت منتحلكذاب، ثم أنشده:

ألم تسال الربع الجديد التكلما.....

حتى بلغ إلى قوله:


وأبقى لنا مر الحروب ورزؤها **** سيوفًا وأدراعًا وجمعًا عرمرما


حتى آخر القصيدة، وقال له : قد أجلتك في جوابها حولا، ثم انصرف وانصرفالفرزدق مغضبًا يسحب رداءه، وما يدري أي طريق يسلك، حتى خرج من المسجد،فأقبل على " كثير" فقال: قاتل الله الأنصاري ما أفصح لهجته وأوضح حجتهوأجود شعره، قال: فلم نزل في حديث الأنصاري بقية يومنا، ثم توجهت إلىمنزلي، فأخذت أصعد وأصوب في كل فن من الشعر، فأرتج علي، فكأني لم اقلشعرًا قط!؟ حتى إذا نادى المنادي بالفجر وامتطيت ناقتي أقصد جبل المدينةوبغتة صحت صيحة مدوية، فجاش صدري كما يجيش المرجل، فما قمت حتى قلت/113/بيتًا من الشعر.

فبينما هو ينشد إذ طلع الأنصاري وسلم علينا وقال له الفرزدق:



عزفت بأعشاش وما كنت تعزف **** وأنكرت من حدراء ما كنت تعرف

ولج بك الهجران حتى كأنما **** ترى الموت في البيت الذي كنت تألف



حتى بلغ إلى القول:

ترى الناس ما سرنا يسيرون خلفنا **** وإن نحن أومأنا إلى الناس وقفوا



وانشدها الفرزدق حتى بلغ آخرها. فقام الأنصاري كئيبًا...

قال محمد بن إبراهيم: فأقبلت عليه أكلمه أنا وكثير، فلما أكثرنا عليه.

قال: اذهبوا! فقد وهبتكم لهذا القرشي.

ومرة دخل الفرزدق المدينة هاربًا من زياد، وعليها" سعيد بن العاص" أمير فقال:


إليك فررت منك ومن زياد **** ولم أحسب دمي لكما ضلالا

أرقت فلم أنم ليلا طويلا **** أراقب هل أرى النسرين زالا

ترى الغر الجحاجح من قريش**** إذا ما الأمر في الحدثان غالا

قيامًا ينظرون إلى سعيد **** كأنهم يرون به هلالا



فلما قال هذا البيت قال الحطيئة لسعيد: هذا والله الشعر. ثم قال: يا غلام، أدركت من قبلك، وسبقت من بعدك، ولئن طال عمرك لتبرزن.


أسلوب الفرزدق

لم يكن للإسلام والقرآن الكريم أثرهما العميق لا في حياة الفرزدق العمليةولا في شعره، كان في حياته ماجنًا لاهيًا، لاهم له إلا السعي وراء لذائذه،وكانت طبيعته بدوية خشنة جافية، ولم تكن له نفس جرير ولا عاطفته ولا رقةحسه، فكأنما خلصت نفسه لأثر البادية وحدها، فكان أسلوبه في شعره صدىلطبيعته، وانعكاسًا لها، فاستأثرت به الجزالة والقوة وغرابة الألفاظ،وخشونتها وبداوة الصور، وغلبت هذه الطوابع على شعره عامة حتى على الغزلالذي تلائمه الرقة والعذوبة.

وحسبنا أن نقرأ أبيات الفرزدق التي أوردناها لنقف على خشونة ألفاظه وجزالة أسلوبه ومتانة شعره وبداوة صوره...

على أن أسلوب الفرزدق اتصف بأنه كان صورة لأساليب الفصحاء من شعراءالجاهلية في فصاحته وجزالته وغرابة ألفاظه وسعة مفرداته حتى قالوا:

لو لا شعر الفرزدق لذهب ثلث لغة العرب.

ورووا عن أبي عمرو بن العلاء قوله:

لم أر بدويًا أقام في الحضر إلا فسد لسانه غير الفرزدق ورؤبة.

ولم تكن سليقة الفرزدق الشعرية مطواعًا له، سريعة الاستجابة والانقيادكسليقتة جرير، بل كان يلقى عناء شديدًا في نظم شعره حتى رووا عنه قوله:

أنا عند الناس أشعر الناس، وربما مرت علي ساعة ونزع ضرس أهون علي من أن أقول بيتًا واحدًا.

وكان للفرزدق ميل إلى إطالة النظر في شعره، كما هو الأمر لدى الشاعر زهيربن أبي سلمى، إلا أن عنايته بشعره لم تحل دون الوقوع في التعقيد والخروجعلى قواعد النجاة في كثير من أشعاره، فإذا انتقده أرباب اللغة والنحوأجابهم:

علي أن أقول وعليكم أن تحتجوا.

على أنه من الإنصاف القول: إن الفرزدق لم يكن يعرف بسعة مادته اللغويةفحسب، بل عرف بسعة اطلاعه على أيام العرب وأخبارهم ووقائعها، حتى قالوا:

لولا الفرزدق لضاع نصف أخبار الناس.

وحسبنا أن نقرأ بعض نقائضه لنقف على معرفته الواسعة بأيام العرب ووقائعهم، حتى يكاد يكون شعره سجلا تاريخيًا لها.

والفرزدق لئن فاتته رقة جرير وسلامة طبعه وعذوبة شعره، فقد بذ صاحبه بخصبمخيلته وقدرته على الابتكار والتوليد، ويظهر خصب خياله في افتنانه في هجاءجرير وإتيانه بالمعاني المبتكرة في ذلك، في حين نجد معاني جرير محدودةمكرورة، ولكن سهولة أسلوب جرير جعلت شعره أكثر سيرورة من شعر الفرزدقالمعقد ، وظهر خصب مخيلة الفرزدق في أمر آخر، هو القصص الغزلي الذي جارىفيه قصص امرىء القيس وعمر بن أبي ربيعة.


القيمة الفنية لشعر الفرزدق



الفرزدق شاعر بدوي النزعة، ميال إلى الفخر والتبجح، ومن ثم كان أسلوبهبدويًا في نحت ألفاظه نحتًا، وكان شعره وقفًا على الخاصة، وإن لم يخل منالأبيات المأثورة..

وهو يشعر أنه لا يحن النسيب الرقيق، ولهذا نراه لا يلتزم الديباجة الغزليةفي كثير من قصائده، بل يهجم على موضوعه باندفاع، وهو إلى ذلك يتجاوزقوانين النحو المشهورة، كما يتجاوز قوانين البيان..

وهذا وقد اتسم الشاعر بنفسية متناقضة نراها في نزعاته السياسية والمعنويةوالأخلاقية، فهو متقلب في عاطفته وإخلاصه ومتلون في رغباته ومنافعه، لذلكلا نكاد نلمس صدق العاطفة إلا في مدح آل البيت، أما في سواهم فيعمد الشاعرإلى الغلو والمداهنة ليغطي ضعف العاطفة.

[/color]




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فيصل الكناني
مراقب عام
مراقب عام
avatar

علم الدولة :
رقم العضوية : 88
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 20/09/2008
عدد المساهمات : 9664
نقاط : 19159
الموقع : العراق
العمل/الترفيه : سأل الممكن المستحيل : أين تقيم ؟ فأجابه في أحلام العاجز
الجنسية : عراقية
المزاج : من يحب الشجرة يحب أغصانها
اعلام خاصة :
الاوسمة :



مُساهمةموضوع: رد: نبذه عن "الــــــفرزدق وجريــر" وبعض القصص والقصائد   الجمعة 19 نوفمبر 2010, 7:36 pm

ؤشكرا للموضوع
تحياتي




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: نبذه عن "الــــــفرزدق وجريــر" وبعض القصص والقصائد   الجمعة 19 نوفمبر 2010, 9:17 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبير
المدير العام

المدير العام
avatar

رقم العضوية : 2
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 03/03/2010
عدد المساهمات : 2814
نقاط : 4206
العمل/الترفيه : ادارية
المزاج : عادي
اعلام خاصة :
الاوسمة :



مُساهمةموضوع: رد: نبذه عن "الــــــفرزدق وجريــر" وبعض القصص والقصائد   السبت 20 نوفمبر 2010, 7:55 pm




أُحبُّ مِنَ النّسَاءِ، وَهُنّ شَتى،
حَدِيثَ النّزْرِ وَالحَدَقَ الكِلالا
مَوانِعُ للحَرَامِ بِغَيْرِ فُحْشٍ،
وَتَبْذُلُ ما يَكُونُ لها حَلالا
وَجَدْتُ الحُبَّ لا يَشْفِيهِ إلاّ
لِقَاءٌ يَقْتُلُ الغُلَلَ النِّهَالا
أقُولُ لِنِضْوَةٍ نَقِبَتْ يَدَاهَا،
وَكَدّحَ رَحْلُ رَاكِبِها المَحَالا
وَلَوْ تَدْرِي لَقُلْتُ لِا اشْمَعِلّي،
ولا تَشْكي إليّ لَكِ الكَلالا
فإنّك قَدْ بَلَغْتِ، فلا تَكُوني
كَطاحِنَةٍ وَقَدْ مُلِئَتْ ثِفَالا
فإنّ رَوَاحَكِ الأتْعَابُ عِنْدِي،
وتَكْليفي لَكِ العُصَبَ العِجَالا
وَرَدِّي السّوْطَ مِنْكِ بحَيْثُ لاقَى
لَكِ الحَقَبُ الوَضِينَ بحَيْثُ جَالا
فَماتَرَكَتْ لَها صَحْراءُ غَوْلٍ،
ولا الصَّوّانُ مِنْ جَذْمٍ نِعَالا
تُدَهْدِي الجَنْدَلَ الحَرّيَّ لَمّا
عَلَتْ ضَلِضاً تُنَاقِلُهُ نِقَالا
فَإنّ أمَامَكِ المَهْدِيَّ يَهْدِي
بِهِ الرّحْمَنُ مَنْ خَشِيَ الضّلالا
وَقَصْرُكِ مِنْ نَدَاهُ، فَبَلّغِيني،
كَفَيْضِ البَحْرِ حِينَ عَلا وَسَالا
نَظَرْتُكَ مَا انْتَظَرْتَ الله حَتى
كَفَاكَ المَاحِلِينَ بكِ المحَالا
نَظَرْتُ بإذْنِكَ الدّوْلاتِ عِنْدِي،
وَقُلْتُ عَسَى الّذِي نَصَبَ الجِبَالا
يُمَلّكُهُ خَزَائِنَ كُلّ أرْضٍ،
وَلمْ أكُ يَائِساً مِنْ أنْ تُدَالا
فَأصْبَحَ غَيْرَ مُغْتَصَبٍ بِظُلْمٍ
، تُرَاثَ أبيكَ حِينَ إلَيْكَ آلا
وَإنّكَ قَدْ نُصِرْتَ أعَزَّ نَصْرٍ،
على الحَجّاجِ إذْ بَعَثَ البِغالا
مُفَصِّصَةً تُقَرِّبُ بِالدّوَاهي،
وَنَاكِثَةً تُريدُ لَكَ الزِّيَالا
فَقَالَ الله: إنّكَ أنْتَ أعْلى
مِنَ المُتَلَمّسِينَ لَكَ الخَبَالا
فأعطاكَ الخلاَفَةَ غَيْرَ غَصْبٍ،
وَلَمْ تَرْكَبْ لِتَغْصِبَهَا قِبَالا
فَلَمّا أنْ وَلِيتَ الأمْرَ شَدّتْ
يَدَاكَ مُمَرّةً لَهُمُ طِوَالا
حِبَالَ جَمَاعَةٍ وَحِبَالَ مُلْكٍ،
تَرَى لَهُمُ رَوَاسِيهَا ثِقَالا
جَعَلْتَ لَهُمْ وَرَاءَكَ فاطْمَأنّوا
، مَكَانَ البَدْرِ، إذْ هَلَكُوَا هِلالا
وَليَّ العَهْدِ مِنْ أبَوَيْكَ، فِيهِ
خَلائِقُ قَدْ كَمَلْنَ لَهُ كَمالا
تُقىً وَضَمَانَةً للنّاسِ عَدْلاً،
وأكْثَرَ مَنْ يُلاثُ بِهِ نَوَالا
فَزَادَ النّاكِثِينَ الله رَغْماً،
ولا أرْضَى المَعاطِسَ وَالسَّبَالا
فَكَانَ النّاكِثُونَ، وَما أرادُوا،
كَرَاعي الضّأنِ إذْ نَصَبَ الخِيَالا
وَرَاءَ سَوَادِهَا يُخْشَى عَلَيْهَا،
لِيَمْنَعَهَا وَمَا أغْنى قِبَالا
فأْصْبَحَ كَعْبُكَ الأعْلى وأضْحَوْا
هَبَاءَ الرّيحِ يَتّبِعُ الشَّمَالا
ألَسْتَ ابنَ الأئِمَةِ مِنْ قُرَيْشٍ،
وَحَسْبُكَ فَارِسُ الغَبْرَاءِ خَالا
إمَامٌ مِنْهُمُ للنّاسِ فِيهِمْ
أقَمْتَ المَيْلَ، فَاعْتَدَلَ اعْتِدالا
عَمِلْتَ بِسُنّةِ الفَارُوقِ فِيهِمْ،
وَمِنْ عُثْمَانَ كُنْتَ لَهُمْ مِثَالا
وَأمِّ ثَلاثَةٍ مَعَها ثَلاثٌ،
كَأنّ بِأُمّهِمْ وَبِهِمْ سُلالا
فَتَحْتَ لَهُمْ بإذْنِ الله رَوْحاً،
وَلا يَسْطِيعُ كَيْدُهُمُ احْتِيَالا
دائما رائع باختيارك للشعراء والطرح ..اتمنى تقبل مروري بتلك القصيدة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زكي
مشرف منتدى الفن
مشرف منتدى الفن
avatar

علم الدولة :
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 06/07/2010
عدد المساهمات : 4316
نقاط : 6916
الموقع : العراق
العمل/الترفيه : اشكو الى عينيك
الجنسية : عراقية
المزاج : احبك حبا لو تحبينني مثله=اصابك من وجدك علي جنون
اعلام خاصة :
الاوسمة :


مُساهمةموضوع: رد: نبذه عن "الــــــفرزدق وجريــر" وبعض القصص والقصائد   الأحد 28 نوفمبر 2010, 9:24 am

شكرا لك دائما التميز بالردود




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العراقي
مشرف الثقافه العامه والتاريخ
مشرف الثقافه العامه والتاريخ
avatar

علم الدولة :
رقم العضوية : 9
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 23/11/2008
عدد المساهمات : 4086
نقاط : 7069
الاوسمة :




مُساهمةموضوع: رد: نبذه عن "الــــــفرزدق وجريــر" وبعض القصص والقصائد   السبت 28 مارس 2015, 5:28 pm

سلمت وسلمت الايادي التي شاركت وساهمت في هذا الطرح الجميل
بارك الله بك ولا تحرمنا من ابداعاتك وتميزك المتواصل




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فيصل الكناني
مراقب عام
مراقب عام
avatar

علم الدولة :
رقم العضوية : 88
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 20/09/2008
عدد المساهمات : 9664
نقاط : 19159
الموقع : العراق
العمل/الترفيه : سأل الممكن المستحيل : أين تقيم ؟ فأجابه في أحلام العاجز
الجنسية : عراقية
المزاج : من يحب الشجرة يحب أغصانها
اعلام خاصة :
الاوسمة :



مُساهمةموضوع: رد: نبذه عن "الــــــفرزدق وجريــر" وبعض القصص والقصائد   الأحد 24 ديسمبر 2017, 9:32 pm

سلمت وسلمت الايادي التي شاركت وساهمت في هذا الطرح الجميل





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نبذه عن "الــــــفرزدق وجريــر" وبعض القصص والقصائد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العرب عرب :: منتدى الادب والثقافة :: قسم شعراء العربيه-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
»  حكم وامثال بالصور المتحركة
اليوم في 10:01 am من طرف فيصل الكناني

» من روائع الحكماء
اليوم في 9:59 am من طرف فيصل الكناني

»  حكـــــــــــــم مصورة
اليوم في 9:59 am من طرف فيصل الكناني

» المظلوم لا يهدأ... والظالم لن يهنأ
الأربعاء 21 فبراير 2018, 7:17 pm من طرف فيصل الكناني

» امااااااكن سياحية مذهلة
الأربعاء 21 فبراير 2018, 7:15 pm من طرف فيصل الكناني

»  بانكوك أجمل مدن تايلاند
الأربعاء 21 فبراير 2018, 7:13 pm من طرف فيصل الكناني

» وسفه على الزلم
الأربعاء 21 فبراير 2018, 7:12 pm من طرف فيصل الكناني

» مساجلات ابوذية الاعضاء
الأربعاء 21 فبراير 2018, 7:05 pm من طرف فيصل الكناني

» محمود درويش _بيروت
الأربعاء 21 فبراير 2018, 5:14 pm من طرف زكي

» قالو ونسينا
الأربعاء 21 فبراير 2018, 4:59 pm من طرف زكي

المواضيع الأكثر نشاطاً
مساجلات ابوذية الاعضاء
من اي فئة من الجماجم انت
مجرد فكر..المحاكمه الثقافيه
عبير تعود الى المنتدى بعد غياب طويل رحبوا بها أجمل ترحيب
بوح الصور عن عالم المرأة والرجل ..َ
100 ابو ذية روعة انتظر محوراتكم معي من خلالها
اللحظة المسكونة بالالم
معلومة على الماشى
لكم حق تكملت المسرحية
الكلمة...أبلغ من السيف
المواضيع الأكثر شعبية
اجمل نساء العالم
حكم وامثال بالصور ...
فوائد البردقوش البطنج
من القائل : يا ضيفنا لو زرتنا لوجدتنا ...... نحن الضيوف وانت رب المنزل
بالصور حكم ومواعظ
ماذا قال الرسول صلى الله علية وسلم عن داعش قبل 1400 سنة
من اقوال الامام علي عليه السلام
عشيرة البرزنجية ( البرزنجي )
كيف السبيل وقد شطت بنا الـدار.
اجمل صور لليلة القدر, خلفيات ليلة القدر
أفضل 10 فاتحي مواضيع
فيصل الكناني
 
عطا المصراوية
 
انوار
 
العراقي
 
زكي
 
ورود
 
حمامة الرافدين
 
بنت العراق
 
حمورابي
 
لؤلؤه